shikh-img
رسالة الموقع
                            &n

دموع على أستار الكعبة:

دموع على أستار الكعبة:

  1. يا مَنْ أتاه الناسُ كي يتطهروا وأتيتُ فيهم كي أعودَ مُطَهَّرا
  2. فَطَمِعتُ فيكَ وجئتُ بيتك ضارعًا مُتضرعًا والعيبُ مني قد جرى
  3. قد جئتُ بابكَ يا رحيمُ بِذَلَّتِي وبُكل هذا الدمعِ يجري أَنْهُرا
  4. وخطوتُ نحو البيتِ يسبقني فمي لِيُقَبِّلَ الحجرَ العتيقَ الأَنْورا
  5. فلثمتُه وشفعتُها وأعدتُّها وكتبتُ في سِفر المحبة أسْطُرا
  6. وبدأتُ أسعى حوله متثاقلاً فمعي ذنوبُ المشرقين وما ورا
  7. يا ربُّ، إني قد أتيتكُ راكعًا عند المقام، مُسَبِّحًا ومُكَبِّرا
  8. فاغفر ذنوبًا لا يضُرُّك حَجْمُها واسْتُرْ على عبدٍ رجاك لِتَسْتُرا
  9. يا ماءَ زمزم، هل ستغسِلُ عاصيًا بالأمس عاش على الخطيئةِ وامترا
  10. وأنختُ رحلي عند أحجار الصفا والرَّحلُ فيه من المعاصي ما ترى
  11. فسعيتُ نحو الْمَرْوِ أبكي حالتي والكل يَسعى ضاحكًا مُسْتَبْشِرا
  12. فقضيتُ سبعًا، والرجاءُ بخالقي أن يستر الذنبَ العظيمَ ويغفرا
  13. يا راحلين إلى منًى . هذي منى هذي الجبالُ، وتلك سُنَّةَ مَنْ سَرَى
  14. صَلُّوا بها خمسًا كما فعل الذي قد جاءكم بالنورِ حتى أزهرا
  15. فإذا قضيتَ الفجرَ فيها فانتظر حتى الشروق لكي تَهُبَّ مُغَادِرا
  16. وازحفْ مع الجمع العظيم ملبيًا واجمعْ من العرفاتِ خيرًا وافرا
  17. وانزلْ بأرضٍ دَبَّ فيها المصطفى واحْلُلْ على وادٍ رآه وعَاصَرا
  18. واسألْ صُخُورًا ها هنا عن رِفْقَةٍ حَجَّتْ مع المختارِ نُورًا أنورا
  19. يا صَخْرَ نَمِرَةَ هل سَمِعْتَ خِطَابَهُ؟ أَسَمِعْتَ مَنْ رُزِقَ البَيَانَ فَعَبَّرَا
  20. أَسَمِعْتَ: (هَلْ بَلَّغْتُ؟) تُسْأَلُ أُمَّةٌ (قالوا: نعم)، والدِّينُ أصبحَ ظَاهرا
  21. أَسَمِعْتَ (اللهم فاشهد) حُجَّةً أرأيتَ و(القَصْواءُ) كانت مِنْبَرا
  22. وأقامَ مبعوثُ السماءِ صلاَتَهُ جَمْعًا مع التقديمِ هَدْيًا خَيِّرا
  23. عرفاتُ يا جبلَ الدعاء تحيةً من عاشقٍ لكَ في هواه تَحَيَّرَا
  24. قد جاء يدعو ربَّهُ في ذِلَّةٍ والله يَقْبَلُ مَنْ يشاء وينصرا
  25. قِفْ، ها هنا نزل الختامُ، فَمِسْكُهُ ﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ﴾، فَأَكْمَلَ مَنْ بَرَا
  26. واقرَأْ: ﴿وَأَتْمَمْتُ﴾، فقد نَزَلَتْ هُنا فَأَقَرَّتِ الإسلامَ دِينًا آخِرَا
  27. واقرَأْ: ﴿رَضِيتُ﴾ وقد تَبَاعَدَ عهْدُها وانظر، فقد صار الكمالُ مُبَعْثَرا
  28. وتَفَرَّقُوا . وتَمَذْهَبُوا . وتَشَرْذَمُوا والكل أصبح تائهًا أو حائرا
  29. فتحول الإفكُ المبينُ إلى هدًى وتصدَّر الجهلُ الحياةَ وفسَّرا
  30. عرفاتُ، قد حان الوداعُ وقارَبَتْ ساعَاتُه والقلبُ فيكَ مُصَوَّرا
  31. قد شاء ربُّ العالمين فراقَنا بعد الغروبِ لكي أعود القهقرى
  32. وشددتُ رحلي نحو جَمْعٍ قاصدًا وِدْيَان جَمْعٍ للصلاة مع الكَرى
  33. جمع النبيُّ بها الصلاةَ جماعةً والفجرَ قد أداه فيها مُبْكِرا
  34. فأتيتُ مَشْعَرَها ألوذ بناصري ولِسانُ حالي قد أبان وعَبَّرا
  35. فذكرتُ ربي عنده متمثلاً: ﴿فَإِذَا أَفَضْتُمْ﴾ والهدايةَ أَشْكُرا
  36. ثم انتهينا والرحيلُ إلى منًى قد حان قبل شُروقها أن تظهرا
  37. يا راحلين إلى منًى، هيا بنا هيا إليها بادئًا ومُكَرِّرا
  38. فقصدتُ جمرتَها لأرمي سَبْعها ورفعتُ بالتكبير صوتًا هَادِرا
  39. الله أكبر قد رميتُ خطيئتي الله أكبر والذنوبَ على الثرى
  40. ومضيتُ أذبح ما تيسر مُقْتَدٍ بكتابِ ربِّي هاديًا ومُقَدِّرا
  41. وحلقتُ بعد الذبح مقتديًا به تالله لا تسأل سواه مُفَسِّرا
  42. ورجعتُ نحو البيتِ يسبقني فمي فأنا المُتَيَّمُ مُقْبِلاً أو مُدْبِرا
  43. فبدأت أسعى بالإفاضة طائفًا متذللاً . متضرعًا . مُستغفرا
  44. ئم اتخذتُ من المقام صلاتَه قد جاء تنزيلُ الهداية آمرا
  45. وشربتُ من ماء السقاية زمزمًا فغسلتُ نفسي حامدًا أو شَاكرا
  46. ثم اتجهتُ إلى الصفا بدءًا به وختمتُ بالمرو العتيق شعائرا
  47. يا ربُّ، عند المَرْوِ أَختم حَجَّتي فاسْتُرْ عُبَيْدك بالهدايةِ إذْ عَرَى
  48. واختم له بالحق عند مماته واجعل له من فيض جودك ناصرا
  49. وَشَرَعْتُ بالعَوْدِ الأخير إلى منّى لا حَرَج في يومين تَبْقَى ذاكرا
  50. أو من أراد ثلاثة يَبْقَى بها فكتابُ ربِّك قد أجاز وخيَّرا
  51. جاء الفُراقُ لأرضِ مَكَّةَ بعد ما كان اللقاءُ على القلوب مُؤَثِّرا
  52. فذهبتُ للبيت العتيق مُوَدِّعًا فَاثَّاقَلَتْ رجلاي أَنَّى أَهْجُرا
  53. وانْهَلَّ من تلك العيونِ سحائبٌ بالجمرِ يغلي هائجًا أو فائرا
  54. فوضعت كفي فوق أحجارٍ بَدَتْ للبيتِ . هل يا بيتُ أَرْجِعُ زَائِرا
  55. يا بيتُ، هل هَذي نهايةُ عهدِنا؟ يا بيتُ وَدِّعَ بالسلامِ مُسَافِرا
  56. طَوَّفْتُه بالدمع سبعًا داعيًا عَوْدًا من الرحمان برًّا طاهرا
  57. وشددتُ رحلي للمدينة زائرًا فهناك مَسجده أقام وعَمَّرَا
  58. ودخلتُ من باب السلام مُسَلِّمًا ومشيتُ في وسط الزحام مُخاطرا
  59. وتتابعت لغةُ الدموعِ سخيةً فهنا البكاءُ هو الكلامُ مُعَبرا
  60. يا ربُّ، هذي دمعةٌ من مذنبٍ تَعِبَتْ قواه فصار وهنًا خائرا
  61. فأنا هنا وأمام قبر محمد أين الحياء ومن أتى بك يا تُرى
  62. ونسيتَ نفسك يا ظلوم وجئته هذا أمامك من أتاك وحذرا
  63. وتتابعت لغة الدموع سخية فهنا الدموع هي الكلام معبرا

 

عدد القراء : 54