shikh-img
رسالة الموقع
                            &n

الوقاية الصحية في الإسلام

المقدمة:

جاءت الشريعة الإسلامية بصلاح القلوب والأبدان ففروض الشريعة وسننها ومستحباتها وأوامرها ونواهيها أسس صحيحة.

يقول سان جيورجيو دوريلانو عنها: (إن الفروض والواجبات والسنن والمستحبات التي كلف بها المسلمون ترمي إلى إصابة هدفين وتحقيق غايتين في آن واحد: غاية دينية وغاية صحية).

ويقول رونة ساند في كتابه نحو الطب الاجتماعي: (إن تعاليم الإسلام الدينية تحافظ على الصحة وتحسنها لأنها تدعو إلى الاعتدال في الأكل والشرب وتفرض النظافة والاغتسال بالماء الطاهر خمس مرات في اليوم وقبل كل صلاة).

هذه الأسس والفوائد الصحية منها ما كشف الطب الحديث عنها ومنها ما زال بحاجة إلى بحث.

وليس هذا فحسب بل الإسلام وضع أسس الوقاية الصحية من الأمراض النفسية التي أشار إليها الإسلام وجالت في ساحات الغرب، وتولد عنها الانتحار والاكتئاب، الأمر الذي عجز عنه الطب الحديث، قال تعالى: {وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى} [سورة طه: 124].

ووضع الإسلام العلاج لكثير من الأسقام، منها:

ما يصيب الإنسان جراء العين فشرع الرقية وهي علاج لم يستطع الطب الحديث أن يعالج ذلك كله.

أخرج ابن ماجه في سننه من طريق سفيان عن الزهري عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف قال: سنن ابن ماجه الطب (3509),مسند أحمد بن حنبل (3/487),موطأ مالك الجامع (1747). مر عامر بن ربيعة بسهل بن حنيف وهو يغتسل فقال: لم أر كاليوم ولا جلد مخبأة المخبأة: الجارية التي في خدرها لم تتزوج بعد ( النهاية 2 / 3 ).. فما لبث أن لبط به فأتي به إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقيل له: أدرك سهلا صريعا، قال: من تتهمون به قالوا: عامر بن ربيعة قال: علام يقتل أحدكم أخاه إذا رأى أحدكم من أخيه ما يعجبه، فليدع له بالبركة ثم دعا بماء فأمر عامرا أن يتوضأ فغسل وجهه ويديه إلى المرفقين وركبتيه وداخلة إزاره، وأمره أن يصب عليه اهـ.

فشفي منها سهل وكأن لم يصيبه أذى - وغيره كثير -. لهذا تناولت هذه الفوائد الصحية وقسمت البحث إلى مقدمة وفصلين تناولت في المقدمة شمولية الإسلام لجميع جوانب الحياة وصلاح القلوب والأبدان ثم تناولت في الفصل الأول العناية الصحية بالبدن واشتمل على المباحث التالية:

المبحث الأول: العناية الصحية بالبدن.

المبحث الثاني: العناية الصحية بالوجه.

المبحث الثالث: العناية الصحية بالعينين.

المبحث الرابع: الأسس الصحية للعناية بالفم والأنف.

المبحث الخامس: العناية الصحية بالسبيلين.

المبحث السادس: العناية بالشعر.

المبحث السابع: العناية بالأذنين.

المبحث الثامن: العناية بالرجلين.

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 314)

وأما الفصل الثاني فتناولت فيه:

المبحث الأول: وقاية الماء من التلوث.

المبحث الثاني: وقاية الطعام من التلوث.

المبحث الثالث: الوقاية من العدوى.

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 118)

والله أسأل أن يجعله خالصا لوجهه الكريم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 119)

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 315)

الفصل الأول: العناية الصحية بالبدن:

خلق الله الخلق بحكمته وقدرته فهو أعلم بما يصلح لهم في حياتهم، فما شرعه من أحكام تعبدية تحقق الألوهية والعبودية لله سبحانه، وفي ذاتها منافع صحية كشف الطب الحديث عن بعض منها.

يقول الإمام ابن القيم رحمه الله: " كيف تنكر أن تكون شريعة المبعوث بصلاح الدنيا والآخرة مشتملة على صلاح الأبدان كاشتمالها على صلاح القلوب، وأنها مرشدة إلى حفظ صحتها ودفع آفاتها بطرق كلية، قد وكل تفصيلها إلى العقل الصحيح والفطرة السليمة بطريق القياس والتنبيه والإيماء كما هو في كثير من مسائل فروع الفقه " زاد المعاد 2 / 198..

فالله خلق الإنسان وخلق له حواس وأعضاء لم يتركها من غير عناية بل شرع لها من العبادات ما هو تعبدي في ظاهره مشتمل في باطنه على أسرار العناية الصحية بهذه الأعضاء، فما من عضو من أعضاء الإنسان إلا ومن الأحكام التعبدية ما يحقق له السلامة والأداء الأمثل. نقف عليها على سبيل التمثيل للدلالة على سر الإعجاز الإلهي المبطن بالأوامر التعبدية ومن ذلك:

1 - الوضوء المحقق لغسل الأعضاء المعرضة للتلوث قال

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 316)

تعالى: سورة المائدة الآية 6 يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ.

فغسل الأعضاء المذكورة في الآية يحقق لها النظافة والتخلص من الجراثيم يقول الدكتور الطبيب حامد الغوابي: " الأمراض تنتقل للإنسان بإحدى طرق ثلاث إما عن طريق الفم أو الاستنشاق، أو عن طريق الجلد وما الوضوء إلا الطريق الذي يطهر هذه المواضع كلها " بين الطب والإسلام ص99..

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 120)

ولهذا رغب الرسول صلى الله عليه وسلم في الوضوء فيما أخرجه البخاري بسنده من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: إني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: صحيح البخاري الوضوء (136),صحيح مسلم الطهارة (246),سنن ابن ماجه الزهد (4306),مسند أحمد بن حنبل (2/400),موطأ مالك الطهارة (60). إن أمتي يدعون يوم القيامة غرا محجلين من آثار الوضوء فمن استطاع منكم أن يطيل غرته فليفعل.

وكما رغبهم عليه السلام في الوضوء بين لهم صفته أخرج البخاري بسنده من طريق حمران مولى عثمان: أنه صحيح البخاري الوضوء (158),صحيح مسلم الطهارة (226),سنن النسائي الطهارة (84),سنن أبو داود الطهارة (106),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (285),مسند أحمد بن حنبل (1/64),سنن الدارمي الطهارة (693). رأى عثمان بن عفان دعا بإناء فأفرغ على كفيه ثلاث مرار فغسلهما ثم أدخل يمينه في الإناء، فمضمض واستنشق، ثم غسل وجهه ثلاثا، ويديه إلى

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 317)

المرفقين ثلاث مرار، ثم مسح برأسه، ثم غسل رجليه ثلاث مرار، إلى الكعبين ثم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من توضأ نحو وضوئي هذا ثم صلى ركعتين لا يحدث فيهما نفسه غفر له ما تقدم من ذنبه.

يقول الطبيب د. غريب جمعة: " غسل الوجه واليدين ومسح الأذنين من أهم أسباب وقايتها من الأمراض الجلدية حيث إن كثيرا من الميكروبات وطفيليات بعض الديدان والفطريات يصيب الإنسان عن طريق التسلخات الموجودة بالجلد الناجمة عن الهرش بسبب عدم النظافة " الطب في وضوء الإسلام، دكتور غريب جمعة ص50. وسنأتي إلى تفصيل ذلك وبيان الفائدة التي تتحقق لكل عضو من جراء الوضوء.

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 121)

2 - الغسل: أوجب الإسلام الغسل في حال الجنابة يقول سبحانه: سورة النساء الآية 43 يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى تَغْتَسِلُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا.

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 318)

كما أوجب الغسل من الحيض قال تعالى: سورة البقرة الآية 222 وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ.

وأمر النبي صلى الله عليه وسلم بالاغتسال يوم الجمعة أخرج مسلم بسنده من طريق أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: صحيح البخاري الأذان (820),صحيح مسلم الجمعة (846),سنن النسائي الجمعة (1375),سنن أبو داود الطهارة (344),سنن ابن ماجه إقامة الصلاة والسنة فيها (1089),مسند أحمد بن حنبل (3/30),موطأ مالك النداء للصلاة (230),سنن الدارمي الصلاة (1537). الغسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم.

وأخرج مسلم أيضا بسنده من طريق عبد الله بن عمر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال وهو قائم على المنبر: صحيح البخاري الجمعة (854),سنن الترمذي الجمعة (492),سنن النسائي الجمعة (1407),سنن ابن ماجه إقامة الصلاة والسنة فيها (1088),مسند أحمد بن حنبل (2/120),موطأ مالك النداء للصلاة (231),سنن الدارمي الصلاة (1536). من جاء منكم الجمعة فليغتسل.

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 122)

وكان للأمر بهذا الغسل أسباب بينتها أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وهو ما ينتاب الناس من العرق والروائح.

أخرج ذلك مسلم في صحيحه بسنده من طريق عمرة رضي الله عنها عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: صحيح البخاري الجمعة (860),صحيح مسلم الجمعة (847),سنن النسائي الجمعة (1379),سنن أبو داود الطهارة (352),مسند أحمد بن حنبل (6/63). كان الناس أهل عمل، ولم يكن لهم كفاة. فكانوا يكون لهم تفل فقيل لهم: لو اغتسلتم

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 319)

يوم الجمعة.

ولم يقتصر الإسلام على ذلك بل أمر المسلم بالغسل في العيدين، فالغسل سياج منيع بإذن الله يحفظ للإنسان الوقاية من الميكروبات والطفيليات التي تعيش وتتواجد نتيجة العرق والغبار وغير ذلك، فالغسل يزيل ذلك كله بالإضافة إلى ما يحقق من شعور بالراحة وتنشيط للدورة الدموية يقول الطبيب الأستاذ الدكتور زكي سويدان: " تراكم القاذورات على الجلد من تماسك الأتربة والعرق وقشور الجلد وجزئيات الجراثيم الدقيقة والملابس بإفرازات الجلد الدهنية يؤدي إلى انسداد مسام العرق لهذا يجب إزالتها بالماء والصابون بعمل حمام على الأقل مرة يوميا في الجو الحار كما يجب غسل أجزاء الجسم المعرضة للأتربة وهي الوجه واليدان والقدمان عدة مرات يوميا وهو ما يشمله الوضوء " الصلاة صحة ووقاية وعلاج ص47..

لذا أرشد النبي صلى الله عليه وسلم أمته إلى خمس خصال عدها من الفطرة وذلك فيما أخرجه مسلم بسنده من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: صحيح البخاري اللباس (5550),صحيح مسلم الطهارة (257),سنن الترمذي الأدب (2756),سنن النسائي الزينة (5225),سنن أبو داود الترجل (4198),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (292),مسند أحمد بن حنبل (2/239),موطأ مالك الجامع (1709). الفطرة خمس أو خمس من الفطرة الختان والاستحداد، وتقليم الأظافر

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 320)

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 123)

ونتف الإبط وقص الشارب.

هذا فيما يتلخص في العناية العامة بالبدن وتفصيل ذلك في المباحث التالية:

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 124)

المبحث الأول: العناية الصحية باليدين:

اليد أكثر الأعضاء ملامسة للأشياء فهي آلة الإنسان التي يمسك ويأكل ويحمل ويصافح بها فهي أكثر الأعضاء عرضة للجراثيم والغبار وكذلك الرجلان فهي آلة الإنسان في حركته وتنقله.

فالوضوء يحقق نظافتهما وطهارتهما وإزالة ما بهما قال تعالى في آية الوضوء: سورة المائدة الآية 6 يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ.

وجاءت الأحاديث النبوية مؤكدة على هذا المعنى يقول عليه السلام فيما أخرجه مسلم في صحيحه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه: صحيح مسلم الطهارة (251),سنن الترمذي الطهارة (51),سنن النسائي الطهارة (143),مسند أحمد بن حنبل (2/303),موطأ مالك النداء للصلاة (386). ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات؟ قالوا: بلى يا رسول الله قال: إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطا إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة فذالكم الرباط.

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 321)

وبهذا الغسل المتمثل في الوضوء تتخلص الأطراف من الجراثيم والميكروبات بل إن غسلهما يساعد على تنشيط الدورة الدموية الطب الوقائي بين العلم والدين د. نضال سميح عيسى ص 22..

كما أمر الإسلام بتقليم أظافرهما، فالظفر مجمع للأوساخ والجراثيم حيث تجد تلك الجراثيم طريقا سهلا إلى المعدة خاصة عن طريق أظافر اليد فعن طريقها تنتقل الجراثيم المسببة لالتهاب المعدة والنزلات المعوية الجرثومية وحمى التيفوئيد وغيرها.

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 125)

لذا يقول عليه السلام فيما أخرجه مسلم بسنده من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صحيح مسلم الطهارة (261),سنن الترمذي الأدب (2757),سنن النسائي الزينة (5040),سنن أبو داود الطهارة (53),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (293),مسند أحمد بن حنبل (6/137). عشرة من الفطرة قص الشارب، وإعفاء اللحية، والسواك، واستنشاق الماء، وقص الأظافر، وغسل البراجم، ونتف الإبط، وحلق العانة، وانتقاص الماء، يعني: الاستنجاء قال زكريا: قال مصعب: ونسيت العاشرة إلا أن تكون المضمضة أخرجه مسلم في صحيحه، كتاب الطهارة، باب خصال الفطرة 1 / 223، والأمام أحمد في مسنده 1 / 137..

وخص الإسلام اليد بالغسل عند الأكل وقاية للإنسان من التلوث بل كان ذلك فعله صلى الله عليه وسلم، أخرج الإمام أحمد في مسنده من طريق عائشة رضي الله عنها قالت: مسند أحمد بن حنبل (6/119). كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يأكل أو يشرب قالت: يغسل يديه

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 322)

ثم يأكل ويشرب أخرجه أبو داود في كتاب الطهارة، باب السواك من الفطرة 1 / 61 من طريق عمار بن ياسر..

وأخرج ابن ماجه في سننه بسنده من طريق أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: سنن ابن ماجه الأطعمة (3260). من أحب أن يكثر الله خير بيته فليتوضأ إذا حضر غداؤه وإذا رفع أخرجه ابن ماجه في سننه، كتاب الأطعمة، باب الوضوء عند الطعام 2 / 1085، والبيهقي في سننه 7 / 275..

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 126)

وخص النبي صلى الله عليه وسلم الأكل باليمين وقاية للإنسان أخرج البخاري ومسلم بسندهما عن طريق وهب بن كيسان عن عمر بن أبي سلمة قال: صحيح البخاري الأطعمة (5061),صحيح مسلم الأشربة (2022),سنن أبو داود الأطعمة (3777),سنن ابن ماجه الأطعمة (3267),مسند أحمد بن حنبل (4/26),موطأ مالك الجامع (1738),سنن الدارمي الأطعمة (2019). كنت في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت يدي تطيش في الصفحة فقال: يا غلام سم الله وكل بيمينك وكل مما يليك.

يقول الطبيب الدكتور غريب جمعة: " إذ إن اليد اليسرى قد تكون ملوثة بالميكروبات أو بويضات بعض الطفيليات نتيجة ملامستها وقت الاستنجاء " الطب في ضوء الإسلام ص 53..

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 323)

كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم بغسل اليدين ثلاثا عند الاستيقاظ من النوم جاء ذلك فيما أخرجه مسلم في صحيحه بسنده من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: صحيح البخاري الوضوء (160),صحيح مسلم الطهارة (278),سنن الترمذي الطهارة (24),سنن النسائي الطهارة (1),سنن أبو داود الطهارة (105),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (393),مسند أحمد بن حنبل (2/395),موطأ مالك الطهارة (40),سنن الدارمي الطهارة (766). إذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلهما فإنه لا يدري أين باتت يده.

كما أمر عليه السلام بغسل اليد بعد قضاء الحاجة جاء ذلك فيما أخرجه الترمذي بسنده من طريق بسرة بنت صفوان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: سنن الترمذي الطهارة (82),سنن النسائي الطهارة (164),سنن أبو داود الطهارة (181),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (479),مسند أحمد بن حنبل (6/406),موطأ مالك الطهارة (91),سنن الدارمي الطهارة (724). من مس ذكره فلا يصل حتى يتوضأ أخرجه الترمذي في كتاب ( الطهارة )، باب ( الوضوء من مس الذكر ) 1 / 55..

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 127)

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبالغ في نظافة يده عند الغسل من الجنابة أخرج مسلم في صحيحه بسنده من طريق ابن عباس قال: حدثتني ميمونة قالت: صحيح البخاري الغسل (263),صحيح مسلم الحيض (317),سنن الترمذي الطهارة (103),سنن النسائي الطهارة (253),سنن أبو داود الطهارة (245),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (573),مسند أحمد بن حنبل (6/336),سنن الدارمي الطهارة (712). أدنيت لرسول الله صلى الله عليه وسلم غسله من الجنابة فغسل كفيه مرتين أو ثلاثا ثم أدخل يده في الإناء ثم أفرغ به على فرجه، وغسله بشماله ثم ضرب بشماله الأرض فدلكهما دلكا شديدا ثم توضأ وضوءه للصلاة ثم

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 324)

أفرغ على رأسه ثلاث حفنات الحديث أخرجه مسلم في صحيحه، كتاب الحيض، باب صفة غسل الجنابة 1 / 210.. وبهذا يتجلى لنا العناية الفائقة التي اختصت بها اليد كطريق من طرق الوقاية الصحية.

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 128)

المبحث الثاني: العناية الصحية بالوجه:

الوجه أكثر أعضاء الجسم عرضة للأتربة والميكروبات فهو العضو الظاهر المعرض لكثير من المؤثرات إضافة إلى الإفرازات الدهنية والعرقية فتعهده بالغسل يزيل ما يعلق به قال تعالى: سورة المائدة الآية 6 يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ.

فالوضوء في الإسلام يحقق نظافة وسلامة الوجه إذ يغسل خمس عشرة مرة في حق من توضأ لكل صلاة، من أول منابت شعر الرأس إلى ما انحدر من الذقن طولا ومن الأذنين عرضا إضافة إلى تخليل اللحية الكثيفة ليصل الماء إلى البشرة فهذا منتهى النظافة التي حرص الإسلام على تحقيقها لأفراده، فإفرازات العرق والدهون مجمع للأتربة والغبار وبيئة خصبة لنمو الميكروبات على سطح الجلد يقول الطبيب الدكتور عز الدين فراج: " المواد الدهنية وإفراز العرق يشجعان على نمو الميكروبات بصورة قد تكون مغلقة أو مرضية " الإسلام والوقاية من الأمراض د / عز الدين فرج ص 8..

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 325)

وأخرج أبو داود في سننه حديث أنس بن مالك سنن أبو داود الطهارة (145),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (431). أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا توضأ أخذ كفا من ماء فأدخله تحت حنكه فخلل به لحيته وقال: هكذا أمرني ربي عز وجل.

وأخرج الترمذي في سننه من طريق عامر بن شفيق عن أبي وائل عن عثمان بن عفان: سنن الترمذي الطهارة (31),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (430). أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخلل لحيته. قال أبو عيسى: هذا حديث حسن صحيح، وقال بهذا أكثر أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ومن بعدهم رأوا تخليل اللحية وبه يقول الشافعي.

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 129)

المبحث الثالث: العناية الصحية بالعينين:

غسل الوجه هو غسل للعينين وقد أثبت الطب أن الماء يعد من المواد المطهرة لكثير من الميكروبات التي تعلق بالعين الإسلام والوقاية من الأمراض للدكتور عز الدين فراج ص8..

كما يرى الأطباء أن العينين قد تتلوث بالماء الملوث حيث تنتقل إليها الجراثيم.

كما أن الأطباء يؤكدون أن الماء يتلوث بمجرد غمس اليد فيه فإذا

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 326)

غسلت العين به تسبب في تلوثها والتهابها وهذا من أسرار النهي النبوي في قوله عليه السلام: صحيح البخاري الوضوء (160),صحيح مسلم الطهارة (278),سنن الترمذي الطهارة (24),سنن النسائي الغسل والتيمم (441),سنن أبو داود الطهارة (103),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (393),مسند أحمد بن حنبل (2/471),موطأ مالك الطهارة (40),سنن الدارمي الطهارة (766). إذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاثا فإنه لا يدري أين باتت يده.

ومع أن شراح الحديث قد ذكروا كثيرا من التعليلات حول بيان سبب النهي في هذا الحديث إلا أنهم لم يصلوا إلى الحقيقة التي كشفها الطب الحديث يقول الطبيب محمد سعيد السيوطي: " إذا أدخل المستيقظ من النوم يده في إناء وضوئه بدون أن يغسلها ويطهرهما قبل ذلك وانتقلت الجراثيم للماء ثم اغترف منه وغسل وجهه وعينيه فربما تدخل تلك الجراثيم بعينه وينتج عنها الرمد العفني الخطر المسمى بالرمد " معجزات في الطب للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ص 90..

ولهذا وجب غسل العينين في الوضوء كجزء من الوجه كما جاء الأمر النبوي بغسل المأقين لما يتراكم عليهما من إفرازات عينيه روى أبو داود بسنده من حديث أبي أمامه: سنن أبو داود الطهارة (134),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (444). كان رسول الله صلى

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 327)

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 130)

الله عليه وسلم يمسح المأقين، أخرجه أبو داود في كتاب ( الطهارة )، باب ( صفة وضوء النبي صلى الله عليه وسلم ) 1 / 72.. كما أن الاكتحال من سننه صلى الله عليه وسلم وهو وقاية للعينين.

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 131)

المبحث الرابع: الأسس الصحية للعناية بالفم والأنف.

الأنف والفم مدخلان رئيسان للجوف ويشكلان ممرا لدخول الهواء إلى الرئة، وعن طريقهما تنتقل الجراثيم إلى المعدة حيث يعد الفم مستقرا لكثير من الطفيليات الناجمة عن تخمر وتعفن بقايا الطعام بالفم.

كما يعد الأنف مكمنا للغبار والجراثيم العالقة بالشعيرات والإفرازات المخاطية الموجودة بالأنف. حيث تقوم تلك الشعيرات والإفرازات بوظائف هامة منها تنقية الهواء السالك لرئة الإنسان وهي في حقيقتها من نعم الله على الإنسان إذ تعمل على صد كثير من الجراثيم التي إن نفذت للجسم تسبب له في حدوث كثير من الأمراض.

لذا فقد أولى الإسلام هذين العضوين عناية فائقة تمثلت في

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 328)

أمور تعبدية توصل الطب الحديث إلى كنهها معجزات في الطب للنبي العربي محمد صلى الله عليه وسلم، ص 41.. وإليك بيانها في المطلب التالي:

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 132)

المطلب الأول: العناية الصحية بالفم:

تمثلت العناية في الإسلام بالفم في الأمور التالية:

1 - المضمضة المأمور بها في الوضوء لكل صلاة:

" المضمضة مأمور بها المسلم في كل وضوء قال تعالى: سورة المائدة الآية 6 يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ الآية.

ومن الوجه المأمور بغسله في الآية الفم والأنف وغسلهما يكون بالمضمضة والاستنشاق، ولا تقبل صلاة العبد إلا بهذا الوضوء المأمور به في الآية قال عليه السلام فيما أخرجه البخاري في صححيه من طريق معمر عن همام بن منبه عن أبي هريرة رضي الله عنه: صحيح البخاري الوضوء (135),صحيح مسلم الطهارة (225),سنن الترمذي الطهارة (76),سنن أبو داود الطهارة (60),مسند أحمد بن حنبل (2/308). لا تقبل صلاة من أحدث حتى يتوضأ. الحديث " صحيح البخاري، كتاب الوضوء، باب لا تقبل صلاة بغير طهور 1 / 43..

وجاءت صفة الوضوء بما اشتمل عليه من مضمضة واستنشاق فيما أخرجه البخاري في صحيحه من حديث زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن ابن عباس صحيح البخاري الوضوء (140),سنن النسائي الطهارة (102),سنن أبو داود الطهارة (137),مسند أحمد بن حنبل (1/268),سنن الدارمي الطهارة (696). أنه توضأ فغسل وجهه، أخذ غرفة من

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 329)

ماء فمضمض بها واستنشق، ثم أخذ غرفة من ماء فجعل بها هكذا أضافها إلى يده الأخرى فغسل بها وجهه، ثم أخذ غرفة من ماء فغسل بها يده اليمنى، ثم أخذ غرفة من ماء فغسل بها يده اليسرى، ثم مسح برأسه، ثم أخذ غرفة من ماء فرش على رجله اليمنى حتى غسلها، ثم أخذ غرفة أخرى فغسل بها رجله يعني اليسرى، ثم قال: هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ. وكتب السنة زاخرة بأحاديث صفة الوضوء.

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 133)

حيث بينت صفة الوضوء وكيفية المضمضة المرادة وهي: إدخال الماء وإدارته بالفم ثم مجه، وبهذه الكيفية يتخلص المرء من كثير من الجراثيم والطفيليات يقول الدكتور محمد زكي سويدان: " وأن غسيل الفم بالماء يكفي جدا من جميع هذه العوامل والعواقب، وقد ثبت أن الغسيل بالماء لا يفوقه الغسيل بأي معجون أسنان إلا ما حوى مادة الفلورين التي تحمي الأسنان من التسوس " الصلاة صحة ووقاية للدكتور زكي سويدان ص 58..

هذه فوائد المضمضة التي أمر بها المسلم عند كل وضوء تساعد بفضل الله على التخلص من الجراثيم المسببة للروائح والمرض فوجب على المسلم الإتيان بها محققا صفتها كما جاءت تعبدا لله

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 330)

وتنفيذا وامتثالا لهدي رسوله صلى الله عليه وسلم، وسلامة لبدنه.

كما كان فعله صلى الله عليه وسلم المضمضة بعد تناول الطعام أخرج البخاري في صحيحه من طريق ابن عباس رضي الله عنه: صحيح البخاري الوضوء (208),صحيح مسلم الحيض (358),سنن الترمذي الطهارة (89),سنن النسائي الطهارة (187),سنن أبو داود الطهارة (196),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (498),مسند أحمد بن حنبل (1/227). أن رسول الله صلى الله عليه وسلم شرب لبنا فمضمض وقال: إن له دسما.

وأخرج ابن ماجه رضي الله عنه في سننه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه: سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (493),مسند أحمد بن حنبل (2/389). أن النبي صلى الله عليه وسلم أكل كتف شاة فمضمض وغسل يديه وصلى. بل إنه صلى الله عليه وسلم أمر بذلك فيما أخرجه ابن ماجه من طريق عبد المهيمن بن عباس الساعدي عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: صحيح مسلم الحيض (358),سنن الترمذي الطهارة (89),سنن النسائي الطهارة (187),سنن أبو داود الطهارة (196),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (498),مسند أحمد بن حنبل (1/329). مضمضوا من اللبن فإن له دسما.

2 - السواك:

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 134)

للأسنان أهميه بالغة في مضغ الطعام كما أنها تمثل مظهرا لجمال الإنسان أو قبحه فهي من الأعضاء الظاهرة التي تعكس أهمية الإنسان بنفسه كما أنها تكون انطباع الآخرين عنه ولقد جاءت نصوص السنة النبوية بالحث على نظافتها لما لها من أثر هام على

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 331)

صحة الفرد وسلامته.

أخرج البخاري في صحيحه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صحيح البخاري الجمعة (847),صحيح مسلم الطهارة (252),سنن الترمذي الطهارة (22),سنن النسائي الطهارة (7),سنن أبو داود الطهارة (46),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (287),مسند أحمد بن حنبل (1/120),موطأ مالك الطهارة (147),سنن الدارمي الصلاة (1484). لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل صلاة.

وجاءت السنة النبوية مبينة فوائد السواك يقول عليه السلام فيما أخرجه البخاري في صحيحه من طريق عائشة رضي الله عنها.

سنن النسائي الطهارة (5),مسند أحمد بن حنبل (6/62),سنن الدارمي الطهارة (684). السواك مطهرة للفم مرضاة للرب.

وأخرج البخاري بسنده من طريق شعيب بن الحبحاب عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صحيح البخاري الجمعة (848),سنن النسائي الطهارة (6),مسند أحمد بن حنبل (3/249),سنن الدارمي الطهارة (681). أكثرت عليكم في السواك. واستنكر النبي صلى الله عليه وسلم على أصحابه صفرة الآسنان فقال: مسند أحمد بن حنبل (1/214). مالي أراكم تأتوني قلحا القلح: صفرة تعلو الأسنان ووسخ يركبها. النهاية في غريب الحديث ( 4 / 99 ).. استاكوا.

فالسواك يحقق طهارة الفم وسلامة اللثة ووقاية الأسنان يقول

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 332)

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 135)

ابن حجر في فتح الباري: " وفيه تأكيد على السواك، وأنه لا يختص بالأسنان، وأنه من باب التنظيف والتطيب لا من باب إزالة القاذورات لكونه صلى الله عليه وسلم لم يكتف به، وبوبوا عليه استياك الإمام بحضرة الرعية " فتح الباري بشرح صحيح البخاري 1 / 356..

ولهذا حرص عليه الرسول صلى الله عليه وسلم أخرج ابن ماجه بسنده من طريق أبي أمامة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (289),مسند أحمد بن حنبل (5/263). تسوكوا فإن السواك مطهرة للفم، مرضاة للرب ما جاءني جبريل إلا أوصاني بالسواك حتى لقد خشيت أن يفرض علي وعلى أمتي ولولا أني أخاف أن أشق على أمتي لفرضته لهم. وإني لأستاك حتى لقد خشيت أن أحفي مقادم فمي.

وكان عليه السلام يحرص على السواك في أوقات عدة منها:

عند قيامه من النوم أخرج البخاري من حديث حذيفة رضي الله عنه قال: صحيح البخاري الوضوء (243),صحيح مسلم الطهارة (255),سنن النسائي قيام الليل وتطوع النهار (1621),سنن أبو داود الطهارة (55),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (286),مسند أحمد بن حنبل (5/402),سنن الدارمي الطهارة (685). كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قام من الليل يشوص فاه بالسواك.

وعند كل صلاة أخرج ابن ماجه بسنده من حديث ابن

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 333)

عباس رضي الله عنهما قال: سنن أبو داود الطهارة (58),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (288). كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بالليل ركعتين، ثم ينصرف فيستاك.

وعند دخول المنزل أخرج ابن ماجه بسنده عن شريك عن المقدام بن شريح بن هانئ عن أبيه عن عائشة قال: قلت: صحيح مسلم الطهارة (253),سنن النسائي الطهارة (8),سنن أبو داود الطهارة (51),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (290),مسند أحمد بن حنبل (6/237). أخبرني بأي شيء كان النبي صلى الله عليه وسلم يبدأ إذا دخل عليك ! قالت: كان إذا دخل يبدأ بالسواك.

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 136)

ويؤخذ السواك من شجرة الأراك التي تنبت في سواحل البحر بشبه الجزيرة العربية وأفريقيا وبلاد الهند وسوريا وإيران.

تقول الدكتورة عائدة عبد العظيم البنا: " توصل العالم الهندي شارما وهو متخصص في علم النبات إلى أن شجرة الأراك غنية بمادة الفلور، والسيليكون والكالسيوم والبوتاسيوم وغير ذلك " الإسلام والتربية الصحية للدكتورة عائدة عبد العظيم البنا ص33..

وتقول أيضا: " جاء في الدراسة التي قام بها ( فاروتي وسيرفيا ستافا ) أن معجون الأسنان الذي يحتوى على مستخلصات من هذا النبات لديه القدرة على الاحتفاظ باللثة والأسنان في صحة جيدة وأنه يضفي على الأسنان بياضا ناصعا " الإسلام والتربية الصحية للدكتورة عائدة عبد العظيم البنا ص34..

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 334)

وجاء في نشرة تبنتها جامعة الملك سعود وقسم الكيمياء في جامعة إنديانا عن نبات الأراك " أثبتت المواد المستخلصة من نبات سلفادورا " الأراك " تأثيرها المضاد للبكتيريا... لهذا فإن استخدام نسبة كبيرة من السكان في المملكة العربية السعودية لهذا النبات كفرشاة للأسنان غير ضار بالتأكيد، بل قد يساهم نظرا لما يحتويه من المكونات البيولوجية الفعالة في حماية الأسنان من التسوس " الإسلام والتربية الصحية للدكتورة عائدة عبد العظيم البنا ص34..

ونقل الدكتور عز الدين فراج عن نشرة معهد الميكروبات والأوبئة في جامعة رستوك بألمانيا الديمقراطية: " أن السواك الذي يستعمله المسلمون من عصر نبيهم من أرقى وسائل تنظيف الأسنان لاحتواء السواك على مادة فعالة مضعفة للميكروبات تشابه في مفعولها مفعول البنسلين " الإسلام والوقاية من الأمراض، للدكتور عز الدين فراج ص81..

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 137)

هذه فوائد السواك التي أمر به النبي صلى الله عليه وسلم وكشف الطب الحديث عنها، وأن إهمال نظافة الفم والأسنان ينشأ عنها حالات مرضية يقول الدكتور محمد زكى سويدان: " إذا أهملت نظافة الأسنان تنشأ حالة مرضية ( بيوريا - التهاب صديدي باللثة ) تؤدى إلى أمراض مختلفة منها الضعف، وسوء الهضم، والروماتيزم " الصلاة صحة ووقاية، للدكتور محمد زكي سويدان ( 57 )..

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 335)

لقد أدرك الإسلام على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم الأهمية البالغة لنظافة الأسنان فأرشد إلى السواك واتخذه عليه السلام عند نومه وصلاته وعند حديثه مع أصحابه وعند دخول المنزل وما ذلك إلا تأكيدا لأهميته البالغة. تقول الدكتورة عائدة البنا: " وبالرغم من أن الأحاديث لم تذكر أن النبي محمدا صلى الله عليه وسلم كان ينظف أسنانه عقب الأكل إلا أنه ورد النص صراحة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان ينظف فمه بالماء عقب الطعام، وقد أعلن ( فيشر وآخرون ) أنه إذا لم يتسن غسل الأسنان بالفرشاة عقب تناول الطعام فإن شطف الفم بالماء بعناية. أمر له أهميته " الإسلام والتربية الصحية ص35..

كما أمر الرسول بحف الشارب حفظا من التلوث قال عليه السلام: وفروا اللحى وحفوا الشوارب.

فطهارة الفم نالت في الإسلام العناية الفائقة جاء ذلك على لسان نبينا صلى الله عليه وسلم حيث كشف الطب الحديث عن أهمية تلك العناية والآثار الصحية المترتبة عليها.

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 138)

المطلب الثاني: العناية الصحية بالأنف:

وكما أولى الإسلام الفم عنايته باعتباره مدخلا للجوف فكذلك

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 336)

أولى الأنف عناية هامة تمثل في الاستنشاق والاستنثار المأمور به المسلم في الوضوء تطهيرا وتنظيفا لهذا الممر الهام يقول سبحانه: سورة المائدة الآية 6 يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ.

والمضمضة والاستنشاق جاءت في صفة الوضوء المروي عن النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي أخرجه البخاري في صحيحه من طريق عطاء بن يزيد عن حمران مولى عثمان بن عفان صحيح البخاري الصوم (1832),صحيح مسلم الطهارة (226),سنن النسائي الطهارة (85),سنن أبو داود الطهارة (106),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (285),مسند أحمد بن حنبل (1/68),موطأ مالك الطهارة (61),سنن الدارمي الطهارة (693). أنه رأى عثمان دعا بوضوء فأفرغ على يديه من إنائه فغسلهما ثلاث مرات ثم أدخل يمينه في الوضوء ثم تمضمض المضمضة: تحريك الماء في الفم، لسان العرب لابن منظور 13 / 128 مادة مضمض. واستنشق الاستنشاق: استنشقت الماء وغيره إذا أدخلته في الأنف، لسان العرب لابن منظور 14 / 150 مادة نشق. واستنثر ثم غسل وجهه ثلاثا ويديه إلى المرافق ثلاثا ثم مسح برأسه ثم غسل كل رجل ثلاثا ثم قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم: يتوضأ نحو وضوئي هذا وقال: من توضأ نحو وضوئي هذا وصلى ركعتين لا

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 337)

يحدث فيهما نفسه غفر الله له ما تقدم من ذنبه.

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 139)

فبالاستنشاق والاستنثار الذي يكررهما المسلم في وضوئه خمس مرات أو أكثر تتحقق نظافة هذا الممر الهام - الأنف - من الجراثيم التي علقت بشعر الأنف أو تجويفاته أو بالمادة المخاطية كما يتيح له الاستعداد للمهام القادمة أثناء الشهيق والزفير من صد كثير من الجراثيم عن طريق المادة المخاطية التي تستعيد قوتها عند كل استنشاق واستنثار. ولهذا أكد الرسول عليه السلام فيما أخرجه أبو داود من حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: صحيح البخاري الوضوء (160),صحيح مسلم الطهارة (237),سنن النسائي الطهارة (86),سنن أبو داود الطهارة (140),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (338),موطأ مالك الطهارة (33). إذا توضأ أحدكم فليجعل في أنفه ماء ثم لينثر وهذا أمر منه صلى الله عليه وسلم بنظافة هذا الممر الهام.

ويقول عليه السلام فيما أخرجه أبو داود من حديث ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: سنن أبو داود الطهارة (141),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (408). استنثروا مرتين بالغتين أو ثلاثا.

وأخرج البخاري في صحيحه من حديث أبي هريرة إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: صحيح البخاري الوضوء (159),صحيح مسلم الطهارة (237),سنن النسائي الطهارة (88),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (409),موطأ مالك الطهارة (33). من توضأ فليستنثر ومن

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 338)

استجمر فليوتر.

قال ابن حجر في فتح الباري 1 / 262: " المراد بالاستنثار في الوضوء التنظيف لما فيه من المعونة على القراءة ؛ لأن بتنقية مجرى التنفس تصح مخارج الحروف ".

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 140)

المبحث الخامس: العناية الصحية بالسبيلين:

السبيلان هما مخرجا البول والغائط وأكد الطب الحديث على أنهما أكثر الأسباب المؤدية لنقل العدوى والمرض وذلك عند إهمال نظافتها والعناية بهما.

فمعظم الأمراض الهضمية وغيرها تنتقل بسبب الغائط والبول ويؤكد الطب في عصرنا على أن البول والغائط هما الحاملان للجراثيم ولذا يعتمد على تحليلها في تحديد المرض وتشخيصه.

ولهذا أولى الإسلام السبيلين عناية فائقة وبين الطب أنها أساس صحي لا غنى للمرء عنه وذلك يتمثل فيما يلي:

1 - نظافتنا وإزالة ما يعلق بهما بعد كل مخرج وهذا يسمى عند الفقهاء بالاستنجاء ويتحقق بنظافة المخرج بالماء وحصول الإنقاء وهذا واجب على المسلم وقد جاء الحث عليه في

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 339)

مواضع عدة منها:

ما أخرجه البخاري في صحيحه من حديث أبي معاذ قال: سمعت أنس بن مالك يقول: صحيح البخاري الوضوء (149),صحيح مسلم الطهارة (271),سنن النسائي الطهارة (45),سنن أبو داود الطهارة (43),مسند أحمد بن حنبل (3/171),سنن الدارمي الطهارة (676). كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا خرج لحاجته أجيء أنا وغلام معنا إداوة من ماء. يعني يستنجي به.

وعن ابن عباس رضي الله عنه صحيح البخاري الوضوء (143),صحيح مسلم فضائل الصحابة (2477). أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل الخلاء فوضعت له وضوءا قال: من وضع هذا؟ فأخبر، فقال: اللهم فقهه في الدين.

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 141)

وأخرج الإمام أحمد في مسنده من حديث عويم بن ساعدة الأنصاري أنه حدثه أن النبي صلى الله عليه وسلم أتاهم في مسجد قباء فقال: مسند أحمد بن حنبل (3/422). إن الله تبارك وتعالى قد أحسن عليكم الثناء في الطهور في قصة مسجدكم فما هذا الطهور الذي تطهرون به؟ قالوا: والله يا رسول الله ما نعلم شيئا إلا أنه كان لنا جيران من اليهود فكانوا يغسلون أدبارهم من الغائط فغسلنا كما غسلوا، وفي رواية: نتبع الحجارة بالماء، فقال: هو ذاك فعليكموه.

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 340)

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: سنن الترمذي الطهارة (19),سنن النسائي الطهارة (46). مرن أزواجكن أن يستطيبوا بالماء فإن استحييتم فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يفعله. وقال الترمذي: حديث حسن صحيح.

قال الترمذي: " وعليه العمل عند أهل العلم: يختارون الاستنجاء بالماء وإن كان الاستنجاء بالحجارة يجزئ عندهم فإنهم استحبوا الاستنجاء بالماء ورأوه أفضل وبه يقول سفيان الثوري وابن المبارك والشافعي وأحمد وإسحاق " أخرجه الإمام الترمذي في كتاب الطهارة، باب ما جاء في الاستنجاء بالماء..

فإن عدم الماء وجب الاستجمار وهو تنظيف المخرج بالحجارة ونحوها شريطة الإنقاء وأن يكون وترا وأن يكون الاستجمار بكل شيء طاهر وتحريم الاستجمار بالروث وكل شيء نجس.

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 142)

وأخرج البخاري في صحيحه من طريق أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: صحيح البخاري الوضوء (160),صحيح مسلم الطهارة (237),سنن النسائي الطهارة (86),سنن أبو داود الطهارة (140),مسند أحمد بن حنبل (2/278),موطأ مالك الطهارة (33),سنن الدارمي الطهارة (703). إذا توضأ أحدكم فليجعل في أنفه ماء ثم لينثر، ومن استجمر فليوتر، وإذا استيقظ أحدكم من نومه فليغسل يده قبل أن يدخلها في وضوئه فإن أحدكم لا يدري أين باتت يده صحيح البخاري بشرح فتح الباري، كتاب الوضوء، باب الاستجمار وترا 1 / 263..

(الجزء رقم: 71، الصفحة رقم: 341)

بل يستحب اتباع الحجارة بالماء عند توفره، كما جاء في الحديث السابق. كما حرص الإسلام على نظافة اليدين بعد الاستنجاء بغسلهما أو تنقيتها بالتراب.

وروي صحيح البخاري الغسل (257),صحيح مسلم الحيض (317),سنن الترمذي الطهارة (103),سنن النسائي الغسل والتيمم (419),سنن أبو داود الطهارة (245),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (573),مسند أحمد بن حنبل (6/330),سنن الدارمي الطهارة (747). أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ فلما استنجى دلك يده في الأرض.

وأخرج النسائي من حديث جرير قال: سنن النسائي الطهارة (51),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (359). كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم فأتى الخلاء فقضى حاجته ثم قال: يا جرير هات طهور فأتيته بماء فاستنجى وقال بيده فدلك بها الأرض.

وفي هذا تطهير لليد ومنع انتقال الجراثيم إلى الجسم.

ويعد التعقيم بالتراب من أقوى أمور التطهير.

مجلة البحوث الإسلامية - (56 / 143)

وأخرج مسلم في صحيحه، من طريق ابن عباس قال: حدثتني خالتي ميمونة قالت: صحيح البخاري الغسل (263),صحيح مسلم الحيض (317),سنن الترمذي الطهارة (103),سن

المقدمة:

جا

عدد القراء : 27