shikh-img
رسالة الموقع
                            &n

رقم الفتوى : السؤال رقم (1201)

عنوان الفتوى : التعرف عبر الإنترنت

السؤال :

التعرف عبر الإنترنت السلام عليكم انا عندي مشكله واريد حل من حضرتكم والمشكله صارتلي على الانترنيت . انا بنت جامعيه ادرس علوم الحياة ومثقفه ومتدينه وملتزمه والحمدالله وعمري ماكلمت اي ولد ولاناقشته بحديث وانا بطبعي لااحب ان اتكلم مع اي جنس ذكري بس الي صار انه انا شاركت في منتدى عام فيه كافة الاقسام ولاكني كنت ادخل القسم الي خاص بالبنات فقط والله مكان قصدي الى انه انزل مواضيع علميه ودينه بنفس الوقت .والحمدالله هذا الي صار .وبيوم وصلت لي رساله عن طريق عضو من الاعضاء وهو كان طالب بكلية الطب وسالني عن سبب نشري للمواضيع الطبيه فقلت له اني احب المجال الطبي واريد ان اساعد الناس واعمل الخير في المنتدى . شكرني ودعا لي ان يوفقني الله وبعد فتره بدأ يبعث لي مواقع ومواضيع دينيه لكي انشرها في المنتدى وهو ايضا كان يفعل نفس الشيء .وهو قد سالني في اي جامعه ادرس وفي اي قسم ومرحله وانا اجبته وبكل صراحه ولاكن لم اعلم سبب سؤاله .وبعد فتره عرض علي ان ارتبط به بعد ان حدثني عن نفسه وقال لي بانه معجب بي وانا رفضت وبشده وحذرته بان يتحدث معي مره اخرى ولاكنه اصر على اقناعي بالموضوع ولم اكن اعرف سبب اصراره حتى قال لي بانه قد سال عني وعن اهلي وكل شيء متعلق بي وذلك عن طريق اخته وهذا مازاد غضبي ورفضته اكثر وتوسلت اليه ان لايراسلني ابدا وغلقت صندوق الرسائل الذي تصلني منه الرسائل حتى لايستطيع ان يتصل بي مره اخرى. وكنت مطمأنه بانه لم ياتي ويسئل عني او يراني بالجامعه لانه كان يدرس في خارج العراق في دوله اجنبيه واتصور هذا السبب الذي دعاه ان يطلب الارتباط بي لان قال بانه في بلد اباحيه وحلف بانه لم يحدث ولم يواعد اي بنت من هناك وانه يريد ان يكمل نص دينه ويرتبط بي . اعتذرت منه باني لااستطيع ان اوافق وحذرته بان لاياتي ويسال عني او يراني اذا رجع للعراق وهو وعدني بذلك فعلا (هذه المراسله كانت عن طريق المنتدى فقط ولم يطلب مني الايميل ولارقم هاتفي ولا صورتي ولاحتى سماع صوتي لانه يعلم انني سوف ارفض وقال ان هذا ليس من طبعه) انقطت علاقتي به مدة اسبوع حتى وصلت لي رساله من اخته تعرفت علي وطلبت مني ان اوافق بالارتباط باخيها وقد عرفت منها انه شاب ملتزم ومتدين وصاحب مال وجاه وهو ابن عشيره ومن الشيوخ المعروفين بالعراق وهذا ماقاله لي بالظبط وهذا بعد ان حلفت لي بانها بنت وانا اخته حقا .فحدثتها بكل صراحه وقلت لها باني لااعترف بهذا الارتباط واني بنت محافظه ومن عائله محافظه ولاارتبط بهذي الطريقه وطلبت منها ان توصل هذا الكلام لاخيها وهذا ماحدث . وانتهى الموضوع .لاكن والله لم اتجاوز بكلامي معه حدود الشرع وقد منعته ان يتجاوز بكلامه معي وهذا ماصدر منه فهو لم يغلط في حقي وتحدث معي بكل ادب وحلف لي بانه صادق بكلامه .وبالمقابل انا احترمته ولم اهينه لان هذا طبعي وبالمقابل هو احترمني ولم يسيء الي بشيء وطلب مني ان اترك المنتدى ووصاني بأن التزم بديني اكثر ولااحدث اي شخص اخر وانا وعدته بذلك وفعلا ترك المنتدى وهو ايضا ترك المنتدى . ولاكني لحد الان قلقه هل انا اذنبت عندما تحدثت معه ؟ والله لم انتهي من البكاء لحد الان على العلم انه موضوع انتهى منذ اشهر ودائما اصلي وادعي من الله ان يغفر لي وارجو من سماحتكم ان تفتو لي بموقفي هذا هل انا اخطأ ويعتبر ذنب واذا هو ذنب ماهو علي فعله ؟ وهل اذا جاء وطلبني من اهلي هل اوافق ام ارفض ؟وهل علي ان اخبر اهلي بماحدث ام هذا شيء شخصي وخاص بي فقط

الفتوى :

إنشاء الله ليس بذنب ، لأنه حسب ماقلت كنتما ضمن حدود الشرع، وكانت النية لله، وعلى فرض أنك مذنبة، استغفرت الله، وعفا الله عما مضى، وليس مشكلة أنيأتي البيوت من أبوابها، ويطلبك من أهلك مادام أن نيته لله ، وبالنسبة لإخبار أهلك أنت أدرى بهذا الأمر

عدد القراء : 114