shikh-img
رسالة الموقع
أول أيام شهر ربيع الآخر للعام 1441 هجري هو يوم الخميس 28 / 11/ 2019 ميلادي بارك الله في أيامكم وال

رقم الفتوى : 187

عنوان الفتوى : تناول المهدئات النفسية

السؤال :

السُّؤَالُ] ـ[السلام عليكم ورحمة الله هل يجوز تناول المهدئات لأسباب نفسية حسب ما يخبر الطبيب؟.

الفتوى :

حكم تناول المهدئات النفسية

 

الفَتْوَى

إذا كان الطبيب الذي وصف هذه المهدئات مسلما صادقا صاحب دين، فلا بأس بتناول هذه المهدئات، وقد اشترطنا كون الطبيب مسلما صادقا صاحب دين، لأن هذه المهدئات أنواع: منها ما هو مباح، ومنها ما هو محرم، ومنها ما ضرره أعظم من نفعه، ومنها ما هو نافع ولكن لا يتحصل على نفعه إلا باستعماله بطريقة معينة، وإلا صار ضررا، والمرجع في التفريق بين هذه الأنواع ومعرفة كيفية استعمال النافع منها إلى الأطباء المختصين الموثوق بدينهم وصلاحهم.

والله أعلم.

عدد القراء : 51