shikh-img
رسالة الموقع
أول أيام شهر رمضان للعام 1442 هجري، هو يوم الثلاثاء الواقع فث 13/ 4/ 2021 ميلادي. تقبل الله منا و

رقم الفتوى : 204

عنوان الفتوى :  يدفع من مال لعرض البضاعة في مكان جيد في المحلات

السؤال :

[السُّؤَالُ] ـ[لي صديق يعمل مندوب مبيعات عن شركة فيقوم بعرض الطلبية لإحدى الجمعيات ولكي يأتي بطلبية أخرى يجب أن تباع الطلبية السابقة فأقوم بدفع المال لأحد الموظفين بالجمعية ليقوم بعرضها في أماكن جيدة لكي تباع ومن ثم فأنا أستطيع أن أجلب بطلبية أخرى لهذه الجمعيات ويكون لي من ورائها ربح فهل المال الذي أدفعه نظير عرض البضاعة يعتبر من الرشوة. وجزاكم الله خيراً.]ـ

الفتوى :

 يدفع من مال لعرض البضاعة في مكان جيد في المحلات

 

[الفَتْوَى]

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالرشوة المحرمة هي ما يعطى لإبطال حق، أو إحقاق باطل، أو لنيل ما لا يستحقه المعطي، فإذا كان من حقك وضع هذه الطلبية في مكان جيد ولا يمكنك ذلك إلا بإعطاء مال للموظف المسؤول، فلا حرج عليك في إعطائه، والإثم في ذلك على الموظف لا عليك، وما تعطيه رشوة في حقه لا حقك، وإن لم يكن من حقك وضعها في هذا المكان فما تبذله في سبيل وضعها رشوة محرمة في حقك وحقه.

والله أعلم.

عدد القراء : 233