shikh-img
رسالة الموقع
أول أيام شهر رمضان للعام 1442 هجري، هو يوم الثلاثاء الواقع فث 13/ 4/ 2021 ميلادي. تقبل الله منا و

رقم الفتوى : 352

عنوان الفتوى : مصادر الكسب الحرام

السؤال :

أريد أن أعرف ما هي أشكال أكل الحرام كلها؟

الفتوى :

 

الفتوى

لعل السائل الكريم يقصد مصادر الكسب الحرام التي يأكل منها الشخص ويتكسب، فإن كان الأمر كذلك فإن أخطر هذه المكاسب الكسب بالربا والرشوة والأكل بالشفاعة وبالدين، فقد قال الله تعالى: الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ [البقرة:275].

وعن الرشوة وما أشبهها يقول الله تعالى: سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ أَكَّالُونَ لِلسُّحْتِ [المائدة:42]، ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: لعن الله الراشي والمرتشي. وفي رواية: والرائش. رواه أحمد وأصحاب السنن.

والرائش هو الوسيط في الرشوة، وفي الشفاعة، يقول النبي صلى الله عليه وسلم : من شفع لأخيه شفاعة فأهدى له هدية عليها فقبلها فقد أتى بابا عظيماً من الربا . رواه أحمد وأبو داود .

وكذلك التكسب والأكل بالباطل عموماً كأكل أموال الناس بغير طيب النفس والاحتيال والنصب والغش.... قال الله تعالى: وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِل ِ [البقرة:188]، وقال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ [التوبة:34].

عدد القراء : 187