shikh-img
رسالة الموقع
أول أيام شهر رمضان للعام 1442 هجري، هو يوم الثلاثاء الواقع فث 13/ 4/ 2021 ميلادي. تقبل الله منا و

الكلام مما يباح للمعتكف ومما يكره له

757 الكلام مما يباح للمعتكف ومما يكره له 24 11 1442 5 7 2021

الباب السادس:

الاعتكاف

مطلب: تعريف الاعتكاف.

مطلب: حكمة الاعتكاف.

مطلب: الحكم التكليفي للاعتكاف.

مطلب: أقسام الاعتكاف.

مطلب: أركان الاعتكاف.

مطلب: ما يفسد الاعتكاف.

مطلب: ما يباح للمعتكف وما يكره له:

كره العلماء للمعتكف فضول القول والعمل مع اختلافهم فيما يعتبر مكروهاً أو مباحاً على التفصيل التالي:

أ - الأكل والشرب والنوم.

ب - العقود والصنائع في المسجد.

ج – الصمت.

د - الكلام([1]):

ينبغي للمعتكف ألا يتكلم إلا بخير، وأن يشتغل بالقرآن، والعلم، والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، والذكر؛ لأنه بذلك يكون مؤدياً طاعة في طاعة، وكذلك يشتغل بتدريس سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام، وقصص الأنبياء، وحكايات الصالحين.

ويستحب له اجتناب ما لا يعنيه من جدال، ومراء، وكثرة كلام، ونحوه.

لقوله صلى الله عليه وسلم: "مِنْ حُسْنِ إِسْلاَمِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لاَ يَعْنِيهِ"([2])، ولأن ذلك مكروه في غير الاعتكاف ففيه أولى.

 

 

([1]) رَدُّ المحتار على الدُّر المختار (حاشية ابن عابدين) 2/449 - 450، وحاشية الدسوقي على الشرح الكبير، الدردير 1/548، وحاشية الجمل على شرح المنهج 2/364، وكشاف القناع عن متن الإقناع، البهوتي 2/362.

([2]) أخرجه الترمذي من حديث أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعاً وقال: هذا حديث غريب لا نعرفه من حديث أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي r إلا من هذا الوجه. وأخرجه مالك والترمذي عن طريقه من حديث علي ب (تحفة الأحوذي 6/606 - 609، والموطأ، الإمام مالك 2/903 ط عيسى الحلبي).

عدد القراء : 31