shikh-img
رسالة الموقع
أول أيام شهر ربيع الآخر للعام 1441 هجري هو يوم الخميس 28 / 11/ 2019 ميلادي بارك الله في أيامكم وال

بعض الطرق لمواجهة فتنة النساء

بعض الطرق لمواجهة فتنة النساء

هذه بعض الطرق التي تعين على تجنب هذه الفتنة نسأل الله أن يصلح أحوالنا جميعا.

1 ) الإيمان بالله عز وجل: 

2) غض البصر عن المحرمات: 

3) مدافعة الخواطر: 

إن الخاطرة السيئة في القلب خطر، ومتى انساق العبد معها ولم يدافعها تطورت إلى فكرةٍ، فَهَمٍّ وإرادةٍ، فعزيمةٍ فإقدامٍ وفعلٍ للحرام.

فحذار من الاسترسال مع الخطرة بل الواجب مدافعتها ومزاحمتها بالخواطر الطيبة .

فالعلاج إذاً هو مدافعة الخطرات، وإشغال النفس بالفكر فيما ينفعها.

4) الزواج: 

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود قال: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ مَنْ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ" [البخاري 5065].

5) الصيام لمن لم يستطع الزواج:

للحديث السابق وفيه: "وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ" [البخاري 5065].

6) البعد عن رفقاء السوء: يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل" [أبو داود 8433].

7) البعد عن أماكن الفتن:

فلا يخفى أننا نعيش اليوم في مجتمع قد ملئ بالفتن – إعلانات من جميع الأشكال – مجلات – معاكسات في الأسواق – فضائيات – إنترنت ...الخ، فعليك بالفرار منها جميعا ليسلم لك دينك.

8) لا تجعلوا بيوتكم قبورا: 

اجعل من بيتك مذكرا لك بالطاعة لا بالمعصية، فإن ارتباط الغرفة بالمعصية مثلا يجعل العبد يقع في المعصية مراراً، إذ إنه كلما دخلها تذكر المعصية فلعله يستثار فيقع المحظور فليجعل من غرفته ومن بيته مذكرا للطاعة فإذا دخل رأى المصحف الذي يقرأ منه وتذكر قيامه بالليل لله وسننه الرواتب التي أداها في هذه الحجرة، إن تكثير الطاعات في بيتك يربطه في نفسك بالخير وبفعل الخير فتستزيد من ذلك ويقل ورود المعصية على ذهنك، ويخف نداء الشهوة.

9) الحرص على استغلال الوقت في طاعة الله عز وجل: 

إن الوقت نعمة عظيمة من نعم الله على العبد، لكن المغبون فيها ومنقوص الحظ منها كثير فعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "نِعْمَتَانِ مَغْبُونٌ فِيهِمَا كَثِيرٌ مِنْ النَّاسِ الصِّحَّةُ وَالْفَرَاغُ" [البخاري 6412].

10) تذكر نعيم الآخرة:

نسأل الله أن يجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن.

عدد القراء : 97